التقارير الاحصائية الاسبوعية  ::   التقرير الأسبوعي لشهداء ثورة الكرامة - من 20 إلى 26 أيلول 2014


التقرير الأسبوعي لشهداء ثورة الكرامة

مركز توثيق الانتهاكات في سوريا

من 20 إلى 26 أيلول 2014

 

 

مقدمة وتنويه:

 

يغطي هذه التقرير الأسبوعي الفترة الواقعة ما بين يومي السبت 20-9-2014 إلى نهاية يوم الجمعة 26-9-2014 ومن الأهمية بمكان التنويه إلى النقاط التالية:

1 – لا يتضمن هذا التقرير قتلى الجيش النظامي السوري ومن يقوم بالقتال إلى جانبه من عناصر الشبيحة أو ما يسمّى "جيش الدفاع الوطني" أو العناصر الخارجية مثل حزب الله اللبناني أو الميليشيات العراقية أو الإيرانية.

2 – لا تعتبر هذه الإحصائيات نهائية بأي حال من الأحول، فهي تخضع لعملية التدقيق الدوري والمستمر من قبل نشطاء المركز أولاً ومدخلي البيانات وفريق الرصد الميداني في الداخل السوري ثانياً.

3 – إن اختلاف الأرقام من تقرير إلى آخر – حتى بالنسبة إلى المنطقة الواحدة – يعود سببه إلى التدقيق المستمر من قبل نشطاء الرصد الميداني، والذي يتدارك مواضع النقص والخطأ، فضلاً عن متابعة الضحايا مجهولي الهوية حيث يتم توثيقهم بالاسم عند التعرف على هويتهم.

 

شهداء الأسبوع:

استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال هذا الأسبوع توثيق (399) شهيداً، توزعوا على المحافظات السورية، حيث تمّ توثيق (370) شهيداً بالاسم الكامل من مجموع الشهداء، بينما استطاع المركز توثيق (29) شهيداً كمجهولي الهوية بسبب عدم القدرة على التعرف عليهم وخاصة في حالات تحوّل الجثة إلى أشلاء متناثرة وكانت نسبتهم (7%) من مجموع عدد الشهداء، من ضمنهم شهيد مجهول الهوية تم توثيقه بالصورة و (28) شهيداً فقط بالخبر.

أولاً: توزع الشهداء حسب المحافظات:

شهدت محافظة ريف دمشق سقوط العدد الأكبر من الضحايا، حيث بلغ عدد الشهداء فيها (142) شهيداً أي بنسبة (36 %) من مجموع عدد الضحايا، تلتها محافظة ادلب بعدد الضحايا الذين بلغ عددهم (96) شهيداً أي بنسبة (24 %) فيما بلغ عدد الضحايا في محافظة درعا (39) شهيداً، وبلغ عدد الضحايا في محافظة حلب (33) شهيداً.

 

ثانياً: توزع الشهداء حسب أسباب الوفاة:

بلغت نسبة الشهداء الذي قضوا نتيجة إطلاق النار ونيران القناصة (35 %) حيث بلغ عددهم (138) شهيداً، وبلغت نسبة الضحايا بسبب القصف الجوي بالطيران الحربي والبراميل المتفجرة (40 %) حيث بلغ عدد الضحايا (159) شهيداً، وبلغ عدد الشهداء الذين قضوا نتيجة القصف بقذائف الهاون والمدافع والقصف بالدبابات (64) أي بنسبة (16%) وقد استطاع المركز توثيق سقوط (22) معتقلاً تمّ تعذيبهم حتى الموت في أقبية أجهزة الأمن وشهيدين اثنين نتيجة سوء التغذية وحصار قوات النظام.

بتاريخ 24-9-2014 يوم الأربعاء وفي حوالي الساعة الثانية والنصف صباحاً وردت إلى مركز توثيق الانتهاكات في سوريا معلومات تفيد باستهداف قوات النظام منطقة عدار العمالية بالمواد الكيماوية حيث سقط على إثرها سبعة ضحايا من الأسرى الذين كانت قوات المعارضة المسلّحة قد قامت بأسرهم، وعدد من الجرحى، وسوف يقوم المركز بسرد التفاصيل كاملة في التقرير الشهري لشهر أيلول 2014 بعد عدّة أيام.

ثالثاً: توزع الشهداء حسب أيام الأسبوع:

كان يوم الأحد المصادف 21-9-2014 اليوم الأكثر دموية في هذا الأسبوع حيث سقط فيه (88) شهيداً أي بنسبة (22 %) من مجموع عدد الشهداء، تلاه يوم الثلاثاء 23-9-2014 من حيث عدد الشهداء حيث سقط في ذلك اليوم (82) شهيداً أي بنسبة (21%) تلاه يوم السبت المصادف 20-9-2014 من حيث عدد الشهداء حيث سقط فيه (71) شهيداً.

رابعاً: توزع الشهداء بحسب الجنس:

بلغ عدد الشهداء من الذكور البالغين (318) شهيداً أي بنسبة (80%) من مجموع عدد الضحايا، وبلغ عدد الضحايا من الأطفال الذكور (23) شهيداً طفلاً أي بنسبة (6%)، وبلغ عدد الضحايا من الإناث البالغات (37) شهيدة أي بنسبة (9%) كما وبلغ عدد الضحايا من الإناث الأطفال (21) طفلة أي بنسبة (5 %).

خامساً: توزع الشهداء بحب الفئة (مدني –غير مدني)

بلغ عدد الضحايا من المدنيين (247) مدنياً أي بنسبة (62 %) من مجموع عدد الضحايا، وبلغت عدد الضحايا من المقاتلين (152) مقاتلاً أي بنسبة (38 %) من مجموع عدد الشهداء من ضمنهم شهيدان اثنان من الأطفال ما دون سن الثامنة عشرة.

سادساً: إحصائيات أخرى:

استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال هذا الأسبوع توثيق مقتل ما لا يقل عن (19) شهيد على يد عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) منهم تسعة شهداء مدنيين و(10) شهداء من كتائب الجيش الحر وكتائب مقاتلة أخرى.

 

سابعاً: ضحايا التحالف الدولي ضد داعش:

بتاريخ 24-9-2014 أصدر مركز توثيق الانتهاكات في سوريا بياناً صحفياً حول الضربات الجوية الأخيرة في سوريا وأكدّ فيه أن العمليات العسكرية التي تقوم بها الدول المشتركة فيما يسمى بـ "التحالف الدولي ضد داعش" تخضع لقواعد القانون الدولي الإنساني الذي يحكم النزاعات المسلحة الدولية بما فيها اتفاقيات جنيف لعام 1949 وقواعد البرتوكول الأول والثاني الإضافيين لعام 1977 التي تجسد قواعد القانون الدولي العرفي. وعلى الأخص يؤكد مركز توثيق الانتهاكات على ضرورة التزام قوات "التحالف الدولي ضد داعش" بواجباتها القانونية بالامتناع عن استهداف المدنيين، والامتناع عن الضربات العشوائية، والامتناع عن استخدام أسلحة تسبب إصابات مفرطة وآلام لا ضرورة لها.

ومنذ بدء هذه العمليات العسكرية استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا توثيق سقوط ثلاثين ضحية منهم (15) شهيداً مدنياً بينهم خمسة أطفال وخمسة نساء إضافة إلى توثيق (15) مقاتلاً من فصائل مختلفة منها جبهة النصرة، ولم يتسنى للمركز توثيق أو معرفة أعداد دقيقة لقتلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) خلال هذه الضربات.



-------------------------------------------------------------------
لأية ملاحظات أو أسئلة يمكن التواصل معنا عبر بريدنا الالكتروني
editor@vdc-sy.info

للاطلاع على تقاريرنا السابقة باللغة العربية
http://www.vdc-sy.org/index.php/ar/reports

للاطلاع على تقاريرنا السابقة باللغة الإنكليزية
http://www.vdc-sy.info/index.php/en/reports/