التقارير الاحصائية الاسبوعية  ::   التقرير الأسبوعي لشهداء ثورة الكرامة من 22 إلى 28 تشرين الثاني 2014


التقرير الأسبوعي لشهداء ثورة الكرامة

من 22 إلى 28 تشرين الثاني 2014

مركز توثيق الانتهاكات في سوريا

 

مقدمة وتنويه:

يغطي هذه التقرير الأسبوعي الفترة الواقعة ما بين يومي السبت 22-11-2014 إلى نهاية يوم الجمعة 28-11-2014 ونرى من الأهمية بمكان التنويه إلى النقاط التالية:

1 – إنّ هذا التقرير لا يتضمن قتلى الجيش النظامي السوري ومن يقوم بالقتال إلى جانبه من عناصر الشبيحة أو ما يسمّى "جيش الدفاع الوطني" أو العناصر الخارجية مثل عناصر حزب الله اللبناني أو الميليشيات العراقية أو الإيرانية، وهو – أي هذا التقرير – فقط يتضمن أعداد الضحايا على يد قوات النظام بالإضافية إلى ملحق خاص بأعداد الضحايا على يد الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" وأعداد ضحايا "التحالف الدولي ضد داعش" في حال توفرها وخاصة من المدنيين العزل، ولا يتضمن هذا التقرير أعداد الضحايا على يد الكتائب والفصائل المقاتلة المعارضة الأخرى.

2 – لا تعتبر هذه الإحصائيات نهائية بأي حال من الأحول، فهي تخضع لعملية التدقيق الدوري والمستمر من قبل نشطاء المركز أولاً ومدخلي البيانات وفريق الرصد الميداني في داخل الوطن السوري ثانياً.

3 – إن اختلاف الأرقام من تقرير إلى آخر – حتى بالنسبة إلى المنطقة الواحدة – يعود سببه إلى التدقيق المستمر من قبل نشطاء الرصد الميداني، والذي يتدارك مواضع النقص والخطأ، فضلاً عن متابعة الضحايا مجهولي الهوية حيث يتم توثيقهم بالاسم عند التعرف على هويتهم.

 

أولا: ضحايا الأسبوع:

استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال هذا الأسبوع توثيق مصرع (285) شخصاً، توزعوا على العديد من المحافظات السورية، حيث تمّ توثيق (261) شخصاً بالاسم الكامل من مجموع الضحايا، بينما استطاع المركز توثيق (24) ضحية كمجهولي الهوية بسبب عدم القدرة على التعرف عليهم وخاصة في حالات تحوّل الجثة إلى أشلاء متناثرة وكانت نسبتهم (8.5 %) من مجموع عدد الضحايا، من ضمنهم ضحيتين تم توثيقهما بالصورة و ضحيتين تم توثيقهما بالفيديو و (20) ضحية مجهولة الهوية تم توثيقها فقط بالخبر.

ثانياً: توزع الضحايا حسب المحافظات:

شهدت محافظة الرقة [1] سقوط العدد الأكبر من الضحايا، حيث بلغ عددهم (89) ضحيّة أي بنسبة (31 %) من مجموع عدد الضحايا، تلتها محافظة درعا بعدد الضحايا الذين بلغ عددهم (49) ضحيّة أي بنسبة (17.5 %) من إجمالي العدد، فيما بلغ عدد الضحايا في محافظة ريف دمشق (40) ضحيّة أي بنسبة (14 %)، وبلغ عدد الضحايا في محافظة حلب (25) ضحية.

 

ثالثاً: توزع الضحايا حسب أسباب الوفاة:

بلغت نسبة الضحايا الذين قضوا نتيجة إطلاق النار ونيران القناصة (32 %) من مجموع عدد الضحايا حيث بلغ عددهم (91) ضحية، وبلغت نسبة الضحايا بسبب القصف الجوي بالطيران الحربي والبراميل المتفجرة (46 %) حيث بلغ عدد الضحايا (130) ضحية، وبلغ عدد الشهداء الذين قضوا نتيجة القصف بقذائف الهاون والمدافع والقصف بالدبابات (17) أي بنسبة (6 %) وقد استطاع المركز توثيق سقوط (31) معتقلاً تمّ تعذيبهم حتى الموت في أقبية أجهزة الأمن وبلغت نسبتهم (11 %) من مجموع عدد الضحايا، كم استطاع المركز توثيق طفل رضيع واحد (لم تمر عدة ساعات على ولادته) حيث توفي في منطقة القابون في دمشق بسبب عدم توفر الحاضنات ومنع قوات النظام لذويه من أخذه إلى المشافي في قلب دمشق.

رابعاً: توزع الضحايا حسب أيام الأسبوع:

كان يوم الثلاثاء المصادف 25-11-2014 اليوم الأكثر دموية في هذا الأسبوع حيث سقط فيه (102) شخصاً أي بنسبة (36 %) من مجموع عدد الضحايا، تلاه يوم الخميس 27-11-2014 من حيث عدد الضحايا حيث سقط في ذلك اليوم (40) شخصاً أي بنسبة (14 %) تلاه يوم الجمعة المصادف 28-11-2014 من حيث عدد الضحايا حيث سقط فيه (35) شخصاً.

خامساً: توزع الضحايا بحسب الجنس:

بلغ عدد الضحايا من الذكور البالغين (238) شخصاً أي بنسبة (84 %) من مجموع عدد الضحايا، وبلغ عدد الضحايا من الأطفال الذكور (21) طفلاً أي بنسبة (7 %)، وبلغ عدد الضحايا من الإناث البالغات (22) أنثى بالغة أي بنسبة (8 %) كما وبلغ عدد الضحايا من الإناث الأطفال (4) طفلة أي بنسبة (1 %).

سادساً: توزع الضحايا بحب الفئة (مدني –غير مدني)

بلغ عدد الضحايا من المدنيين (207) مدنياً أي بنسبة (73 %) من مجموع عدد الضحايا، وبلغت عدد الضحايا من المقاتلين (78) مقاتلاً أي بنسبة (27 %) من مجموع عدد الضحايا بينهم طفل واحد ما دون سنّ الثامنةعشر.

سابعاً: ضحايا تنيظم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش":

استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال هذا الأسبوع توثيق مصرع ما لا يقل عن (12) شخصاً على يد عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) منهم (10) مدنيين ومقاتلين اثنين من كتائب الجيش الحر وكتائب مقاتلة أخرى.

 

ثامناً: ضحايا قوات التحالف الدولي ضد "داعش":

استطاع المركز توثيق سقوط مدنيين اثنين خلال عمليات التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" وتنظيمات جهادية أخرى، بينما لم يتمكن المركز من معرفة الأرقام الدقيقة للمقاتلين الذين سقطو خلال هذه العلمليات بسبب التكتم الإعلامي الشديد من قبل هذه التنظيمات وخاصة من "داعش".

 

تاسعاً: إحصائيات أخرى:

استطاع المركز توثيق مقتل طبيبين اثنين على يد قوات النظام وهما الطبيب: خالد أبو زنيد من منطقة مخيم اليرموك في دمشق، قضى في أقبية أجهزة الأمن تحت التعذيب بعد اعتقاله، والطبيب موسى الخلف الذي قضة نتيجة القصف الجوي على مدينة الرقة من قبل طائرات النظام.

صورة للطبيب خالد أبو زنيد.

 

واستطاع المركز توثيق مقتل المحامي ماجد عبدو الأحمد حميدو الأقطش، 48 عاماً، وهو ابن محافظة حلب، حيث قضى تحت التعذيب بعد اعتقاله من قبل فرع المخابرات الجوية في حلب.

المحامي ماجد الأقطش.

وقضى الإعلاميان: إيّاد عمار مبروكة في منطقة القابون في دمشق، أثناء تغطيته المعارك الدائرة في دمشق، والإعلامي زاهر مطاوع، والذي قضى برصاصة قناص جاءت مباشرة في الرأس في منطقة زبدين في ريف دمشق أثناء تغطتيه للمعارك الدائرة.

الناشط الإعلامي: زاهر مطاوع.

الإعلامي إياد مبروكة، مدير المكتب الإعلامي والناطق باسم المجلس المحلي لمدينة برزة في دمشق.


[1] شهدت محافظة الرقة سلسلة من المجازر التي ارتكبتها قوات النظام بواسطة الطيران الحربي في هجمات متعمدة وعشوائية ضد السكان المدنيين وقد استطاع المركز توثيق (89) ضحية بالاسم الكامل بينما ما يزال نشطاء المركز يحاولون التحقق من الأسماء الأخرى وفق المصادر التي يعتمد مركزنا عيلها عادة والمنهجية المتبعة لتوثيق الضحايا، وقد قدّرت صفحات إخبارية وبعض نشطاء مدينة الرقة ضحايا مجزرة الثلاثاء وحدها بأكثر من (220) ضحية وعليه فإن الرقم النهائي في هذا الأسبوع قابل للزيادة بشكل كبير مع الانتهاء من التحقق وتدقيق جميع الأسماء.



-------------------------------------------------------------------
لأية ملاحظات أو أسئلة يمكن التواصل معنا عبر بريدنا الالكتروني
editor@vdc-sy.info

للاطلاع على تقاريرنا السابقة باللغة العربية
http://www.vdc-sy.org/index.php/ar/reports

للاطلاع على تقاريرنا السابقة باللغة الإنكليزية
http://www.vdc-sy.info/index.php/en/reports/