تقارير المناطق  ::   تقرير حول شهداء ثورة الكرامة في مدينة ((خان شيخون )) محافظة ادلب


تقرير حول شهداء ثورة الكرامة
في مدينة ((خان شيخون )) محافظة ادلب
كانون الأول/ ديسمبر 2012


لتحميل هذا التقرير كملف PDF

موجز عن المدينة:
تقع مدينة خان شيخون نحو 30 كلم شمال مدينة حماه على الطريق الدولي بين حلب ودمشق، وتبعد نحو 70كلم عن مدينة ادلب التي تتبع لها إداريا.
اسم المدينة قديما كفرطابا ويعني الأرض الطيبة، ثم أخدت اسمها "خان شيخون" من خان قديم على زمن الخلافة العثمانية كان يعود لشخص اسمه شيخون، وقد تحول الخان مع الوقت إلى مسجد أثري هو جامع التكية. علما أن المدينة مأهولة منذ العصر البيزنطي وحتى الآن.
المساحة التقريبية للمدينة نحو 16000كلم2، وعدد سكانها أكثر من سبعين ألف نسمة. يعتمد السكان بشكل أساسي على الزراعة خاصة زراعة الحبوب والزيتون وغيرها، وبالدرجة الثانية على التجارة.
نسبة الملتحقين بالتعليم الأساسي تتجاوز 90%، والثانوي تتجاوز 79%ن والجامعي 42%.
الأغلبية المطلقة لسكانها من الإسلام السنة.


خان شيخون في الثورة:
خرجت أول مظاهرة في المدينة بعد الثورة في الثالث من شهر نيسان/أبريل 2011.
وأول عمل عسكري للجيش الحر في المدينة كان بتاريخ 6-5-2011 في استهداف رتل عسكري كان متوجها نحو جسر الشغور، وقد جرى تنفيذ العملية بأسلحة فردية بسيطة. وفي المدينة حاليا 16 كتيبة من كتائب الجيش الحر.
بلغ العدد الكلي لشهداء المدينة حتى تاريخ 25-11-2012 241 شهيدا.
تعرضت المدينة لأربعة حملات أمنية وعسكرية كبيرة، الأولى كانت بتاريخ 12-8-2011، الثانية بتاريخ 22-9-2011، حيث جرى اعتقال أعداد كبيرة من الأهالي. بتاريخ 18-11-2011 تعرضت خان شيخون لحملة عسكرية كبيرة انتهت بانتشار الحواجز العسكرية داخل المدينة وبتاريخ 4-7-2012 تعرضت لاجتياح عسكري ضخم مع قصف من الطيران الحربي
المدينة حاليا محاصرة بستة عشر حاجز عسكري موزعين في محيطها
يقدر عدد السكان النازحين من المدينة بنحو 12,000 نسمة.
تعرضت المدينة للقصف الجوي للمرة الأولى بتاريخ 27-9-2012*.

-------------------------
*المعلومات في القسمين أعلاه مستقاة من نشطاء المدينة

شهداء الثورة
  • بدأ سقوط شهداء المدينة منذ الأشهر الأولى من عمر الثورة، في المظاهرات السلمية التي كانت تشهدها خان شيخون بكثافة.
    بدءا من شهر أيار/مايو 2012، لوحظ تصاعد في أعداد الشهداء في المدينة بلغ ذروته في شهر تشرين الاول/أكتوبر 2012.



  • معظم الشهداء ما بين الشهر الخامس والعاشر من عام 2012 قضوا في القصف المدفعي بينما كان معظم الشهداء قبل ذلك نتيجة إطلاق النار العشوائي وبرصاص القناصة من قبل قوات النظام حيث بلغت نسبتهم 53% ، وبلغت نسبة شهداء القصف العشوائي 36%
  • وكانت اكبر نسبة من الشهداء في يوم واحد بتاريخ 15-5-2012 أثناء اطلاق النار على تشييع الشهيد أحمد فطراوي حيث وصل عدد الشهداء الى 31 شهيدا.
  • شهدت المدينة العديد من حالات الوفاة تحت التعذيب حيث بلغت نسبتها 5% من مجمل حالات الاستشهاد.
  • فيما تسبب القصف الجوي باستشهاد 13% منهم



  • تبلغ نسبة اعداد الشهداء في المدينة إلى العدد الكلي للسكان 0.005
  • وبلغت نسبة المدنيين من الشهداء 73% ومن غير المدنين 27%
  • نسبة الشهداء الذكور 85% والإناث 15%







  • سجلت مدينة خان شيخون نسبة 22% من الشهداء الاطفال تحت سن 18 سنة.
  • ونسبة 17% من الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين (24-35) سنة.
  • وتراوحت أعمار الشهداء من الجيش الحر بين (20-36)سنة.




  • بلغت نسبة الشهداء من غير المتزوجين 38% ونسبة من لديه اطفال بين (1-3 اطفال) 39%.



    النسبة الأكبر من الشهداء المدنيين البالغين كانت للعمال 51% ، ونسبة ربات المنازل 14% وبلغت نسبة طلاب المدارس والجامعات من الشهداء البالغين 7% بالإضافة الى ثلاثة مدرسين 3%



    وكانت نسبة الشهداء من غير المدنيين 9% من الشرطة المنشقين، وبقية العناصر من المتطوعين ويتوزعون على المهن التالية:
    68% من العمال والأعمال الحرة و7% لكل من الطلاب والمزارعين .



5115-11- رابط شهداء المدينة حتى تاريخ 5

-------------------------------------------------------------------
لأية ملاحظات أو أسئلة يمكن التواصل معنا عبر بريدنا الالكتروني
editor@vdc-sy.info

للاطلاع على تقاريرنا السابقة باللغة العربية
http://www.vdc-sy.org/index.php/ar/reports

للاطلاع على تقاريرنا السابقة باللغة الإنكليزية
http://www.vdc-sy.info/index.php/en/reports/