تقارير المناطق  ::   تقرير حول شهداء ثورة الكرامة في مدينة (( موحسن)) في محافظة دير الزور


تقرير حول شهداء ثورة الكرامة في مدينة (( موحسن)) في محافظة دير الزور
مركز توثيق الإنتهاكات في سوريا
آذار/مارس 2013


لتحميل هذا التقرير كملف PDF

موجز عن المدينة:
تأتي تسمية "موحسن" تاريخياً من كلمتي الموح وهي الأرض التي انحسرت عنها المياه، و"حسن" مالك أراضي في تلك المنطقة قديما.
تبعد عن مركز مدينة دير الزور 23 كم ويحدها من الغرب قريبة "البوعمر" ومن الشرق قرية "البوليل" ومن الشمال نهر الفرات ومن الجنوب بادية الشام ويبلغ عدد سكانها نحو 25000 نسمة.
جميع سكانها من العرب السنة وينتمون بمعظمهم إلى فخذ البوحليحل من عشيرة البوخابور التي تتوزع على مدينة موحسن والقرى التابعة لها (المريعية والبوعمر). يعمل معظم أبنائها القاطنين فيها في الزراعة كمهنة ثانية لمهن أخرى كالوظائف الحكومية و الأعمال الحرة.
أنشئت في موحسن أول مدرسة في ريف دير الزور في عام 1947 كان لها الفضل في نشر التعليم في المدينة. حيث تميزت موحسن بارتفاع نسبة حملة الشهادات الجامعية.


موحسن في الثورة:
كان للموحسن دور بارز في انطلاق باكورة الحراك الثوري السلمي في محافظة دير الزور حين نظم مجموعة من الناشطين والطلبة الجامعيين من ابناء موحسن وبالتنسيق مع بعض الناشطين في المدينة التظاهرة الأولى بتاريخ 25-3-2011 في مسجدي الصفا وعثمان. انتهت مظاهرة مسجد الصفا بهجوم شبيحة النظام على المتظاهرين واعتقال خمسة منهم فيما تمكن متظاهروا مسجد عثمان في حي المطار القديم الذي يشكل ابناء موحسن اغلبية قاطنيه، من الوصول إلى دوار غسان عبود قبل أن تقوم قوات النظام بتفريق المتظاهرين واعتقال عدد منهم.

كانت الحملة العسكرية الأولى على موحسن بتاريخ 18-8-2011 واستمرت لعدة ساعات اعتقل على أثرها عدد من شباب المدينة وناشطيها وأحرقت عدة منازل ونهبت العديد من المحلات التجارية.

بدأ تشكل الجيش الحر في المدينة بشكل واضح أواخر عام 2011 وبتاريخ 9-3-2012 حاصرت قوات النظام بعض أفراد الجيش الحر في موحسن فبدأت مجموعات الجيش الحر الأخرى بعملية فك الحصار والاشتباك بشكل معلن للمرة الأولى في المدينة، وتمكنت بعد معركة دامت ثلاث ساعات من طرد قوات النظام وإجبارها على الانسحاب الكامل لتتوالى بعدها الاقتحامات والعمليات العسكرية من قبل قوات النظام ضد المدينة.

بتاريخ 16-2-2013 سقط أول صاروخ سكود على الموحسن ليكون الأول الذي يجري استخدامه في المنطقة الشرقية في سوريا من قبل قوات النظام.

في حزيران من عام 2012 اعتبرت المدينة محررة بعد عملية كبيرة للجيش الحر تمكن خلالها من طرد قوات النظام بشكل كامل.

شهداء الثورة في موحسن:
بلغ عدد شهداء موحسن حتى تاريخ اعداد هذا التقرير، 165 شهيدا، ولا يشمل هذا الرقم شهداء القرى والبلدات التي تتبع إداريا للمدينة. ولوحظ تفاوت في عدد الشهداء في موحسن خلال اشهر الثورة، حيث بلغ ذروته ب 26 شهيدا في شهر أيلول 2012 مع ملاحظة ان مجمل اعداد الشهداء كانت في عام 2012 حيث سجل شهيدان فقط في عام 2011 .

يلاحظ أن عددا كبيرا من أبناء موحسن استشهدوا خارج المدينة سواء في مدينة دير الزور أو أريافها، حيث بلغ عدد شهداء موحسن الذين استشهدوا على أرضها 61 شهيدا من مجمل شهدائها.
قضى معظم شهداء موحسن نتيجة اطلاق النار المباشر من قبل قوات النظام حيث بلغت نسبة الشهداء بإطلاق الرصاص 56% وبلغت نسبة شهداء القصف العشوائي %22
شهدت المدينة العديد من حالات الاستشهاد نتيجة القصف الجوي بلغت 12% من مجمل حالات الاستشهاد.
كما استشهد 5% نتيجة اعدامات ميدانية.


بلغت نسبة الشهداء الذكور 90% والإناث 10%




الشهيد المنشق عبد النعم البرجس من شهداء معركة الرصافة بتاريخ 18-3-2012 قضى مع اثنين من اخوته في المعركة نفسها

وبلغت نسبة المدنيين من الشهداء 41% ومن غير المدنيين59%



وبلغت نسبة المنشقين من غير المدنيين 28% و 72 % من المتطوعين



سجلت موحسن نسبة 10 % من الشهداء الاطفال تحت سن 18 سنه مع العلم انه لايوجد بينهم عناصر من الجيش الحر
ونسبة 22% من الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين (18-24) سنة
وتراوحت أعمار الشهداء من الجيش الحر بين (20-35) سنة






الشهيد الطفل عبد الرحمن عباد العبد الله، 14 سنة، قضى بتاريخ 1-9-2012 في القصف العشوائي على المدينة

بلغت نسبة الشهداء من غير المتزوجين 49% ونسبة من لديه اطفال بين (1-3 اطفال) 24%.


رابط شهداء موحسن حتى تاريخ اعداد التقرير:

-------------------------------------------------------------------
لأية ملاحظات أو أسئلة يمكن التواصل معنا عبر بريدنا الالكتروني
editor@vdc-sy.info

للاطلاع على تقاريرنا السابقة باللغة العربية
http://www.vdc-sy.org/index.php/ar/reports

للاطلاع على تقاريرنا السابقة باللغة الإنكليزية
http://www.vdc-sy.info/index.php/en/reports/